قال نائب وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، ممثل إيران في محادثات اللجنة المشتركة للاتفاق النووي بفيينا بشأن الاتفاق النووي، اليوم الجمعة، إن الاجتماع خطوة إلى الأمام لكنه غير كاف.

وصرح مبعوث إيران بأن المحادثات التي تهدف إلى حفظ الاتفاق النووي الإيراني أحرزت تقدما، لكنها لا تكفي لإقناع طهران بتغيير قرارها بتجاوز القيود الأساسية للاتفاق واحدا تلو الآخر.

وأفاد عراقجي للصحفيين بأن المحادثات “كانت خطوة للأمام.. لكنها لا تزال غير كافية ولا تفي بتوقعات إيران”.

وتابع قائلا: “سأقدم تقريرا إلى طهران والقرار النهائي سيتخذ هناك”.