اعتبر خطيب صلاة الجمعة المؤقت في طهران حجة الاسلام “محمد حسن ابوترابي فرد”، أن استهداف طائرة الدرون الأمريكية أظهر أن أصابع الجمهورية الإسلامية على أهبة الاستعداد لإطلاق النار والرد على أي انتهاكات واختراق للأراضي الإيرانية.

وفي خطبة صلاة الجمعة لهذا الاسبوع في طهران قال حجة الاسلام ابوترابي فرد، انه في هذه الايام التي ينتهك فيها المسؤولون الاميركيون القوانين والقرارات والمعاهدات الدولية ويتخذون الخطى في سياق المساس بالاليات الدولية المعترف بها دوليا للامن والسلام ، فاننا نشاهد حلقات مترابطة من الانتصارات الملهمة للامة الاسلامية وجبهة المقاومة.

واضاف، ان المواقف الشفافة والحازمة والحكيمة والمقتدرة لقائد الثورة الاسلامية فيما يتعلق برسالة الرئيس الاميركي، والوحدة والتلاحم الجدير بالاشادة لجميع الفصائل والاحزاب السياسية الفلسطينية والحكومات والشعوب الثورية في العالم الاسلامي امام احلام الرئيس الاميركي والمؤامرة المحكومة بالفشل في اجتماع المنامة، تعد مؤشرات لهذه الانتصارات الملهمة.

واعتبر امام جمعة طهران الموقت تعقب واسقاط طائرة التجسس الاميركية المسيرة الاعقد والاكثر تطورا وتنصلا من الرصد الراداري من قبل شبكة الدفاع الجوي للقوة الجوفضائية للحرس الثوري الايراني الشجاع من الانتصارات الملهمة الاخرى وقال، ان هذه الاحداث مؤشر الى الظروف الخاصة التي تبين الاستراتيجية الحازمة للجمهورية الاسلامية الايرانية المبنية على المقاومة وانهيار العدو.