قررت روسيا والصين الاستغناء عن العملة الأمريكية في الحسابات التجارية بينهما والاعتماد على العملات الوطنية، وذكرت صحيفة روسية أن البلدين وقعا اتفاقا حكوميا بهذا الشأن.

ووفقا لصحيفة “إيزفيستيا” فقد وقع الاتفاق عن الجانب الروسي وزير المالية، أنطون سيلوانوف، وعن الجانب الصيني رئيس بنك الشعبالصيني، يي هانغ.

وأشارت الصحيفة، نقلا عن رسالة بين مسؤولين في الحكومة الروسية، إلى أن الاتفاق وقع بين الجانبين مطلع الشهر الجاري، وذكرت الرسالة أن الخطوة هذه تهدف لتعزيز الأمن الاقتصادي لكلا البلدين.

وأضافت “إيزفيستيا”، أن الجانبين يعملان الآن على تنظيم قنوات للدفع بين الشركات الروسية والصينية، وهذه القنوات ستكون صلة وصل بين منظومتي الدفع الروسية والصينية.

ومن المتوقع أن ترتفع حصة الروبل في التعاملات التجارية بين البلدين من 10% حاليا إلى 50% في السنوات القادمة، كذلك أشارت الصحيفة إلى أن موسكو وبكين تعتزمان استخدام الروبل الروسي واليوان الصيني في عقود كانت قد أبرمت بينهما بالدولار.