أعلن رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا اللواء أليكسي باكين، أن المسلحين حاولوا بواسطة الطائرات المسيرة مهاجمة القاعدة الجوية الروسية في سوريا “حميميم”، حيث جرى كشف تلك الطائرات عبر أنظمة الدفاع الجوي الروسية وتدميرها.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن أعلن رئيس المركز الروسي للمصالحة في سوريا اللواء أليكسي باكين، اليوم الأربعاء، أن المسلحين حاولوا في 26 حزيران/ يونيو، بواسطة الطائرات المسيرة مهاجمة القاعدة الجوية الروسية في سوريا “حميميم”، حيث جرى كشف تلك الطائرات عبر أنظمة الدفاع الجوي الروسية وتدميرها.

وقال باكين، في السادس والعشرين من حزيران/ يونيو، مع حلول ظلام تلك الليلة، حاول المسلحون من الجماعات غير الشرعية مهاجمة القاعدة الجوية الروسية “حميميم”، باستخدام طائرات مسيرة. فقامت أنظمة الدفاع الجوي الروسية بتحديد وتدمير اثنتين من الطائرات المسيرة التي كانت تقترب من القاعدة الجوية الروسية من الاتجاه الجنوبي الغربي.

وكان الجيش السوري قد بدأ مؤخرا عملية عسكرية واسعة النطاق لتحرير ريف حماة الشمالي والشمال الغربي المتاخم لمحافظة إدلب، تمكّن خلالها من استعادة عدد من البلدات والتلال الاستراتيجية، أهمها مزرعة الراضي والبانة الجنابرة، وتل عثمان، التي مهدت للسيطرة على كفر نبودة وقلعة المضيق، المنطقتين الاستراتيجيتين./انتهى/