طالب الرئيس الإيراني “حسن روحاني”، أوروبا الالتزام بكامل بنود الاتفاق النووي باسرع وقت ممكن مشيرا في ذلك إلى الانتهاكات المتكررة من جانب اميركا والدول الاوروبية في ظل التزام ايران بتعهدات النووية.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن الرئيس الإيراني “حسن روحاني قال ان العقوبات وصلت إلى نهايتها ولم يتبقى منها شيء،  مشيراً إلى أن الجهاز السياسي الأميركي اثبت من خلال العقوبات الاخيرة انه لا يمكنه ادراك القضايا الدينية وفهمها.

ونوه روحاني إلى أن الرئيس الأميركي ليس على معرفة باعتقادات المسلمين ولا يعلم معنى المرجعية الدينية لولي الفقيه مشيرا إلى ان ترامب لا يعرف مكانته وتجاوز حده مثل اداعاءاته التي لا صحة لها ولكن ما فعله مؤخرا كان واضحا بالنسبة للشعب.

وأضاف “البعض يقول أن أميركا تريد التفاوض معكم لماذا لا تقبلون وهذا الممسكين “ترامب” يقول انا اريد التفاوض مع إيران بلا شرط مسبق وبالفعل ارغب بالتفاوض معهم وما الى ذلك”.

وبين روحاني ان الأميركيين اثبتوا ان كلامهم بلا اساس وكذب محض والدليل على ذلك فرضهم للعقوبات على مجال البتروكيماويات في حين كان رئيس وزراء اليابان الذي يحمل رسائلهم لإيران. هل هذا يتوافق مع الاعراف والاخلاق السياسية؟ وما فعلته دليل على عدم صدقها ولعبها.

واشار إلى أن بعض قادة العالم تقول للإيرانيين أن ترامب ما يقوله ويفعله من اجل قضاياه الداخلية وهو شخص خاص ولا يجب الالتفات له متابعا “ما ذنبنا نحن اذا كان هذا الشخص خاصا؟ نحن وقعنا على اتفاق في الأمم المتحدة وتمت الموافقة عليه وتعاونا مع مجلس الأمن”.