أعلن الاتحاد الايراني لكرة القدم ان الحظر الاميركية ضد ايران قد شمل الكرات المستخدمة في مباريات كرة الصالات.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن الاتحاد الايراني لكرة القدم أوضح انه ابرم العام الماضي مع احدى الشركات الاجنبية عقدا لتوريد الكرات المستخدمة في لعبة كرة الصالات، وفي ظل اجراءات الحظر الاميركية الجائرة ضد الشعب الايراني، يبدو انه من الصعب توريد هذه الكرات الى البلاد.

وفي هذا السياق أكد المسؤول السابق للجنة تطوير لعبة كرة الصالات في الاتحاد الايراني “عباس ترابيان”، هذا الخبر، وقال: من المؤسف ان اجراءات الحظر الجائرة هذه ضد الرياضة الإيرانية يتم تنفيذها من قبل الساسة الأميركيين، ونحن غير قادرين على إدخال هذه الكرات الى البلاد في الظروف الحالية.

واعتبر انه نظرا للقرارات التي اتخذتها الحكومة الايرانية مؤخرا ، فانه يمكن تحويل اجراءات الحظر هذه بشكل كامل الى فرصة في مجال الرياضة ، من خلال دعم المنتجات المحلية، وتجاوز هذه اجراءات الحظر الجائرة، وبالطبع غير الرياضية بسهولة./انتهى/