أوضح المتحدث باسم الحكومة علي ربيعي أن فرض عقوبات على قائد الثورة اهانة للشعب وهذه الاجراءات اثبت للعالم والشعب الإيراني ان الاجماع العالمي الذي اردوا تأسيسه ضد إيران لن يتحقق.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن المتحدث باسم الحكومة “علي ربيعي” اشار على هامش اجتماع الحكومة الايرانية للصحفين إلى أن أميركا طبقت عقوبات على صناعة البروكيماويات في الوقت الذي كانت ايران تستقبل رئيس وزراء اليابان منوها إلى أن هذه الاجراءات اثبتت للعالم والشعب الإيراني أن الاجماع العالمي الذين ارادوا تأسيسه ضد إيران لن يتحقق مضيفا ان فرض عقوبات على قائد الثورة اهانة للشعب.

واضاف ان العقوبات الأميركية الجديدة على القطاع الاقتصادي ليست بالامر الجديد كما ان العقوبات لحقت بوزير الخارجية الايراني لانه كشف الفريق “ب” والخلافات الناشبة داخله./انتهى/