رحب الرئيس الأميركي الاسبق جيمي كارتر بقرار ترامب بعدم المواجهة العسكرية مع إيران على الرغم من وجود مشاكل معها.

وأفادت شيعة برس، نقلا عن مجلة واشنطن اغزمینر، أن الرئيس الأميركي الاسبق جيمي كارتر رحب بتراجع الرئيس الأميركي دونالد ترامب  عن مواجهة إيران ردا على اسقاط الطائرة الأميركية المسيرة.

وأضاف اؤيد ترامب بقراره وانا ايضا كان لدي مشاكل مع إيران خلال فترة تسلمي رئاسة الجمهورية.

الجدير بالذكر أن اقتحام السفارة الأميركية في طهران كان في عهد الرئيس كارتر.

وقد قال ايضا نحن شعب مسيحي ولكن هؤلاء يذكروننا باننا أكثر الشعوب الراغبة بالحرب في العالم، واريد ان اقول أن جميع الحروب التي خاضتها أميركا غير ضرورية./انتهى/