أكد العضو في الهيئة الرئاسية في مجلس الشورى الاسلامي النائب أحمد اميرآبادي رفع شكاوى ضد الولايات المتحدة لمحكمة العدل الدولية والامم المتحدة ومجلس الامن الدولي، حول انتهاكاتها ضد ايران بما فيها التهديد بشن حرب عليها، معتبرا ان هذه مزاعم مجرد حرب نفسية.

وجاء ذلك في تصريح للنائب أحمد اميرآبادي أدلى به لمراسل مهر فيما يتعلق باستهداف الطائرة المسيرة الامريكية الاكثر تطورا لدى القوات الامريكية، حيث قال: أن اسقاط هذه الطائرة من قبل قوات الجوفضاء التابعة للحرس الثوري يحمل عدة رسائل للأمريكيين، حيث تظهر قوة الردع لدى الجمهورية الاسلامية وقدرتها في التصدي للكثير من المعدات العسكرية لدى الولايات المتحدة، كما أثبتت زيف ادعاءاتهم بأن القدرة الصاروخية لدى ايران على الصورة فقط، كما كشفت قدرة الجمهورية الاسلامية على صيانة حدودها دون الاعتماد على قوى الشرق والغرب.

وفي اشارة الى إنزال مقاتلة آر كيو 170 والاستيلاء عليها في عام 2011 واستهداف واسقاط الطائرة المسيرة قبل ايام قال أمير آبادي: هذا يعكس عزيمة القوات الايرانية الراسخة حيث أنهم قادرين على انزال او اسقاط اي طائرة ان أرادوا ذلك.

واعتبر النائب في البرلمان الايرني ان شعارات ترامب بشن حرب ضد ايران عبارة عن حرب نفسية، اذ تحاول الولايات المتحدة طمأنة رؤساء بعض دول المنطقة ممن تزودها بالاموال، بالقول أن حدود ايران غير آمنة.

وأشار العضو في كتلة النواب “الولائيون” الى ان واشنطن خططت وسعت لزعزعة الاوضاع في ايران، الا أن الجمهورية الاسلامية تمكنت من كسر الهيمنة الامريكية المزيفة وعلى الدول التابعة لها والمراهنة عليها أن تعيد النظر في حساباتها.

وأكد أمير آبادي أن الجمهورية الاسلامية يجب أن ترسل بشكاوى للمحاكم الدولية والامم المتحدة ومجلس الامن الدولي في خصوص هذه الانتهاكات الامريكية، ويجب أن تشمل هذه الشكاوي الدول التي تسمح للطيران الامريكي التجول في سمائها./انتهى/