اعتبر  قائد القوة البرية في الجيش الايراني العميد كيومرث حيدري وجود تنظيم داعش الإرهابي تهديدا مشتركا لكل من ايران والعراق، مشيرا الى انجازات البلدين من خلال التكاتف من اجتثاث هذا التهديد.

وأفادت شيعة برس، أن قائد القوة البرية في الجيش الايراني العميد كيومرث حيدري اوضح  خلال لقائه مدير التدريب العسكري والعمليات بالجيش العراقي اللواء طارق عباس ابراهيم، أن القوة البرية للجيش الايراني على أعلى مستوى من الاستعداد القتالي في جميع الصنوف العسكرية ويمكنها نقل خبراتها في مجال التعليم الى الجيش العراقي.

واكد العميد حيدري على أن الاواصر المشتركة بين إيران والعراق ادت الى ان يواجه البلدان تهديدات مشتركة، وقال: ان الوضع الأمني في المنطقة غير مستقر بسبب وجود تدخلات من قبل بعض بلدان المنطقة.

 واعتبر وجود تنظيم داعش الإرهابي تهديدا مشتركا لكل من ايران والعراق، منوها لقد تمكن البلدان من خلال التكاتف من اجتثاث هذا التهديد.

واعرب قائد القوة البرية للجيش الايراني، عن أمله في تعزيز التعاون الثنائي بين ايران والعراق في المجالات السياسية والدفاعية والاقتصادية والثقافية من خلال تبادل الوفود بين البلدين.

واشار العميد حيدري الى اجراء لقاءات متعددة في المجالات العسكرية والدفاعية والامنية مع وفد من الجيش العراقي، مضيفا: تم إبرام اتفاقيات جيدة في نقل الخبرات في مجال المدرعات والمدفعية والمحمولة جواً وغيرها من التدريبات، ونحن ننتظر ردا إيجابيا من الجيش العراقي.

واكد قائد القوة البرية للجيش على ضرورة التعاون بين الجيشين الايراني والعراقي في المناطق الحدودية، مضيفا: لدينا خبرة جيدة في مجال الدفاع ، ومن الجيد أن تتوفر ارضية نتمكن من خلالها تقوية الجيش العراقي في هذا المجال.

وتطرق الى قامة المناورات المشتركة بين البلدين، قائلا: ان القوة البرية للجيش على استعداد لإجراء مناورات مشتركة على أراضي ايران والعراق، فنحن بلدان مسلمان، ولدينا حدود مشتركة، ونتوقع إجراء مناورات مشتركة على أي مستوى يكون فيه العراق مستعد للقيام به./انتهى/