قال مسؤول طبي إن 129 طفلا على الأقل توفوا بالتهاب الدماغ الحاد في بلدة مظفربور بولاية بيهار الواقعة في شرق الهند منذ تفشي الوباء بها في وقت سابق من الشهر الجاري.
وكان عدد الوفيات بالمرض، وهو حمى تهاجم الجهاز العصبي المركزي، قد بلغ 97 حالة يوم الاثنين. ويواجه المسؤولون الطبيون والحكوميون انتقادات متصاعدة لفشلهم في احتواء الأزمة في البلدة التي يقترب عدد سكانها من 350 ألف نسمة.
ويتسبب في المرض الذي يعرف بالحمى الدماغية أحد عدد من الفيروسات. ومن بين أعراضه ارتفاع درجة الحرارة والقيء. وفي بعض الحالات تكون الأعراض نوبات وشلل وإغماء. والأطفال وكبار السن أكثر غرضة للإصابة به.

المصدر: روتيرز