أكد قائد قوة الدفاع الجوي في الجيش الايراني الادميرال عليرضا صباحي فرد ان الدفاع الجوي الايراني مستعد لتوفير كافة احتياجات الدفاع الجوي العراقي في كافة المجلات.

وأفادت وكالة شيعة برس أن قائد قوة الدفاع الجوي في الجيش الايراني الادميرال عليرضا صباحي فرد استقبل اليوم السبت مساعد الشؤون التعليمية في الجيش العراقي العميد طارق عباس ابراهيم عبدالحسين الذي يجري حاليا زيارة لطهران.

وقال صباحي فرد ان هناك عدة مواضيع ومجالات تجمع بين الشعبين الايراني والعراقي وتوحدهما من اجل بذل قصارى الجهد لتعزيز قدرات العالم الاسلامي من اهمها المشتركات الدينية والمذهبية.

واعتبر صباحي فرد ان الشعبين الايراني و العراقي يعتبران ذراعين لجسد الامة الاسلامية الواحدة ولا يمكن للحدود الجغرافية والسياسية أن تفرق بينهما، مشيرا الى مسيرة الاربعين الحسينية التي تظهر هذا الاتحاد اذ يجتمع الشعبان كأمة واحدة ساعين لايجاد الارضيات اللازمة لظهور الامام المهدي (عج).

وأشار قائد قوة الدفاع الجوي في الجيش الايراني الى القدرات والامكانيات المتواجدة لدى القوات المسلحة الايرانية المصنوعة محليا على يد النخب والاخصائيين في داخل البلاد، بما فيها مختلف منظومات الدفاع الجوي كالرادارات التكتيكية، والاسلحة المدفعية والصاروخية ومعدات التقاط الاشارات ومعدات الحرب الالكترونية وطائرات الدرون التي تؤدي مهامها في مختلف الترددات والمدايات.

وفي أشارة الى محاور التعاون الدفاعي بين ايران والعراق صرح صباحي فرد: ايران مستعدة لتشكيل لجان متخصصة لإيجاد الارضية اللازمة لتعزيز التعاون بشكل متقابل.

وبدوره لفت العميد طارق عبدالحسين الى أواصر العلاقات التي تجمع بين الشعبين دينيا وثقافيا معتبرا أن لإيران والعراق  يواجهان عدوا مشتركا وانهما في خندق واحد.

واشار الاخير الى قدرات ايران العسكرية في مجال تصميم وصنع وتعليم المنظومات الدفاعية والاسلحة الجوية المتطورة التي شاهدتها الوفود العسكرية من العراق خلال زياراتهم في الفترة الاخيرة، قائلا: نرجوا التعاون مع متخصصي الدفاع الجوي في ايران في مجال صنع وتدريب وتقديم الدعم الهندسي في مختلف المجالات شمولا بعمليات الحرب الالكترونية والرادارات والمراقبة البصرية والقيادة والسيطرة والمحاسبات الرادارية الى جانب الشؤون الالكترونية.

وفي الختام أكد الأدميرال صباحي فرد: ان الدفاع الجوي الايراني مستعد لتوفير كافة احتياجات الدفاع الجوي العراقي في كافة المجلات، اعتمادا على الاخصائيين والخبراء في مجال صنع وتقديم الدعم اللوجيستي للمنظومات الدفاعية في ايران./انتهى/