كشف موقع “ميدل إيست آي” البريطاني، اليوم السبت، عن طلب وجَّهته الرياض إلى لندن من أجل شن ضربات على أهداف إيرانية.

ونقل الموقع عن مسؤول بريطاني رفيع المستوى، أن لندن رفضت الاستجابة لطلب مسؤول استخباراتي سعودي ضغط عليها بهذا الشأن.

وذكر أن “رئيس الاستخبارات السعودية العامة، خالد الحميدان، ناشد السلطات البريطانية شن هجمات محدودة على أهداف عسكرية إيرانية”.

وجاءت هذه “المناشدة” بعد ساعات من تراجع الرئيس دونالد ترامب عن شن هجمات أمريكية مخطط لها على طهران، قبل عشر دقائق من تنفيذها.

وقال المسؤول البريطاني إن رئيس المخابرات كان يرافقه وزير الدولة السعودي للشؤون الخارجية عادل الجبير، في رحلته إلى لندن.

ومع ذلك، فإن جهود الضغط السعودية لقيت آذاناً صمّاء، وفقاً للمصدر، الذي تحدث شريطة عدم الكشف عن هويته، بسبب حساسية الموضوع.

وقال مصدر الموقع: “شعبنا (البريطاني) كان متشككاً”، مضيفاً أن المسؤول السعودي قيل له: “لا”، رداً على الطلب.

وأضاف أن المسؤول السعودي قدَّم معلومات استخبارية عن الهجوم الأخير على ناقلتين نفطيتين في خليج عُمان لإقناع بريطانيا، لكنها رفضت.

وكانت إيران أسقطت طائرة أمريكية من دون طيارالخميس الماضي، اخترقت أجواء البلاد فوق محافظة هرمزكان جنوبي إيران.