استدعت وزارة الخارجية الايرانية سفير سويسرا بطهران (بصفتها راعية المصالح الاميركية في البلاد) وسلمته احتجاجا رسميا على انتهاك طائرة اميركية مسيرة للاجواء الايرانية.

سلم مساعد وزير الخارجية والمدير العام للشؤون الاميركية بوزارة الخارجية “محسن بهاروند” خلال لقائه السفير السويسري ، مذكرة احتجاج رسمية على انتهاك طائرة اميركية مسيرة للاجواء الايرانية ، محملا الادارة الاميركية مسؤولية عواقب مثل هذه الاعمال الاستفزازية.

وتم أثناء اللقاء تقديم تفاصيل حول كيفية حدوث هذا الاعتداء، بما في ذلك الإعلان عن الإحداثيات الجغرافية الدقيقة لموقع اصابة الطائرة الأميركية في اجواء ايران، وأنه تم العثور على حطام الطائرة الساقطة أيضا في المياه الإيرانية، ووضعت تحت تصرف القوات المسلحة الايرانية، وسوف يت عرضها إذا لزم الأمر.

كما دعا مساعد وزير الخارجية الى نقل هذه الرسالة بان ايران لا تريد حربا مع أي بلد ، بما في ذلك الولايات المتحدة الاميركية، لكن القوات المسلحة للجمهورية الاسلامية الايرانية لن تطيق أي عمل عدواني وسيتم التصدي له فورا.