أضافت أميركا، السعودية وكوبا إلى قائمتها السوداء التي تحصي الدول التي لا تبذل ما يكفي من الجهود لمكافحة الاتجار بالبشر.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن الخارجية الأمريكية وجهت في تقريرها السنوي انتقادات غير مسبوقة للسلطات السعودية، نظرا لانتهاكات تطال العمال الأجانب على أراضيها، في حين اتهمت كوبا بممارسة الاتجار بالبشر من خلال برنامجها لإرسال أطباء إلى الخارج.

وقال وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، عند عرضه للتقرير رفقة ابنة الرئيس الأمريكي، إيفانكا ترامب: “إذا لم تعارضوا الاتجار بالبشر، فإن الولايات المتحدة سوف تعارضكم”.

وفي نفس السياق، أكد بومبيو أن الولايات المتحدة اتخذت إجراءات السنة الماضية ضد 22 بلدا تورط في الاتجار بالبشر.

ويعني هذا التصنيف أن واشنطن بإمكانها الحد من مساعداتها، أو سحب دعمها للدول المعنية في منظمات مثل صندوق النقد الدولي.

جدير بالذكر أن اللائحة السوداء الأمريكية تضم دولا أخرى من بينها الصين، وكوريا الشمالية، وفنزويلا./انتهى/