تمكن باحث ايراني من ابداع طريقة للسيطرة على نسبة السكر في الدم ومنع الاضرار الناجمة عن هبوطه المفاجئ لدى مرضى السكري ممن يأخذون جرعات الانسولين، بواسطة لصّاق ذكي.

وأفادت شيعة برس، أن احدى المشاكل الشائكة اللتي يعاني منها مرضى السكري من النوع الاول والثاني من الذين يؤخدون جرعات من الانسولين بشكل يومي، هو انخفاض نسبة السكر لديهم بشكل مفاجئ بسبب حقن الانسولين أكثر مما يحتاجونه بالفعل، ما يؤدي الى حالات التشنج أو الاغماء واحيانا الموت لديهم.

وفي هذا الاطار تمكن الباحث الايراني في جامعة تورنتو “امين قوامي نجاد” مع مجموعة من الباحثين من ابداع طريقة للتحكم بهذه الحالة ورفع الاخطار المذكورة الناجمة عن انخفاض مستوى السكر في الدم عبر لصاق ذكي.

ويحتوي هذا اللصاق الذكي المركب على جزيئات بوليمرية حساسة بنسبة السكر في الدم الى جانب هرمون الغلوكاغون (Glucagon) لرفع نسبة السكر، وفي حال ان هبطت نسبة السكر الى اقل من 70 مغ/دل في الجسم، يُحقن هرمون الغلوكاغون عبر الإبر الجزئية دون الشعور بالألم الى الطبقات الجلدية المسطحة وينتقل عبر الدورة الدموية الى الجسم، وهكذا يمنع اللاصق من الهبوط المفاجئ للسكر في الدم.

وخضع هذا اللاصق لإختبار على الجرذان المختبرية ذات مرض السكري من النوع الاول وخرج منه بنجاح.

واكد قوامي نجاد لمراسل وكالة مهر أن هذا اللاصق يتصل بالجلد دون ان يحدث اي الم، وفي حال ان نجت ان تم اختباره على جسم الانسان بنجاح، لم يعد هناك اي حاجة لرصد المدام لنسبة السكري بعد حقن الانسولين.

وانتشرت نتائج هذا التحقيق في صحيفة Advanced Materials العلمية./انتهى/.