أظهرت دراسة أجرتها “مؤسسة غالوب”  تزايدا في أعداد الأوروبيين الذين يعتبرون اللقاحات غير آمنة بالنسبة لأبنائهم.
وأكدت الدراسة أن 59 بالمئة فقط من سكان أوروبا الغربية و50 بالمئة من سكان أوروبا الشرقية يعتقدون أن اللقاحات آمنة، فيما يثق 79 بالمئة من سكان باقي أقطار العالم في اللقاحات التي تعطى لأبنائهم.
وتتصدر فرنسا قائمة البلدان التي يشكك مواطنوها في فائدة اللقاحات، حيث يعتقد واحد من بين كل ثلاثة منهم أن اللقاحات غير آمنة.
يذكر أن العديد من البلدان حول العالم عرفت تفشيا لمرض الحصبة مؤخرا، وقد أرجع العديد من المختصين ذلك إلى تردد الآباء في تزويد أبنائهم باللقاحات اللازمة.

المصدر: روسيا اليوم