وصف نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، التصريحات الأمريكية حول استخدام الأسلحة السيبرانية بأنها لعب مع النار ونزعة تثير القلق.

وقال ريابكوف للصحفيين، اليوم الأربعاء: “تقف في الصف نفسه التسريبات الأخيرة التي مفادها أن واشنطن جاهزة لاستخدام قدراتها في المجال السيبراني، بما في ذلك شن عمليات هجومية، ناهيك عن البرامج المضرة. أي ما تكتبه عن ذلك حاليا وسائل الإعلام الأمريكية. ويعد كل ذلك لعبا مع النار ونزعة تثير قلقا”.

وأضاف أنه يجب على الولايات المتحدة أن تدرك الواقع بشكل موضوعي وتفهم أن عامل الردع يعمل في كلا الاتجاهين.

ونقل موقع ” Washington Free Beacon ” في وقت سابق عن جون بولتون، مستشار الرئيس الأمريكي للأمن القومي، أن واشنطن “تشن هجوما” على القراصنة الإلكترونيين من الصين والدول الأخرى، مستخدمة صلاحيات جديدة تنص عليها المذكرة الرئاسية لعام 2018.