أكد أن المتحدث باسم الطاقة اذرية في ايران أن المهلة التي منحتها ايران امام الاوروبيون لتنفيذ وعودهم غير قابلة للتمديد وقد قطعت ايران الخطوة الثانية لعليق التزامها بالاتفاق النووي ضمن اطار جدول زمني محدد.

وأفادت شيعة برس أن المتحدث باسم الطاقة اذرية في ايران بهروز كمالوند صرح بان تجميد تعهدات ايران إزاء الاتفاق النووي يجري في اطار قوانين السلطة التشريعية وضمن خطوة ملائمة ومضادة تقطعها الجمهورية الاسلامية فيما يتعلق بتنفيذ الاتفاق النووي مضيفا: المهلة التي منتحتها ايران لاوروبا غير قابلة للتمديد و تم قطع الخطوة الثانية وفقا للجدول الزمني المعلن وسوف تُقطع الخطوات المقبلة حسب الجدول المذكور.

وتابع: وفقا للقانون فأن اجراءات ايران فيما يخص الاتفاق النووي تتوقف على كيفية التزام باقي الجهات المعنية، مشددا: غير معقول أن تلتزم ايران لوحدها بالتعهدات دون ان تبدي باقي الجهات اي خطوة عملانية في اطار الاتفاق.

وقال: رسالتنا واضحة وعملانيا يبدوا ان انهم (الاوروبيون) لا يريدون الالتزام بتعهداتهم او لا يستطيعون ذلك وهكذا قد القينا الحجة عليهم وسوف نعمل وفق لتوجيهات قائد الثورة الاسلامية وقوانين مجلس الشورى الاسلامي.

وقال المتحدث باسم وكالة الطاقة الذرية الايرانية ان إجراءاتنا تأتي على التوالي وكل منها تدخل مرحلة التنفيذ وترتبط ببعضها البعض ولا يمكن التراجع عنها، والشراط الوحيد لايقاف هذا النمط هو ان تقوم مجموعة 4+1 بتنفيذ الوعود التي قطعتها لايران، كما واضاف: نحن نسعى لخلق التوازن بين تعهداتنا وحقوقنا في الاتفاق النووي التي هي رفع العقوبات عن ايران، وان اعترف الجانب الاخر بهذه الحقوق حينها سوف نعيد الالتزام بالاتفاق النووي./انتهى/.