صرح رئيس مجلس التجارة الروسي – الإيراني بأن الحواجز المصرفية تشكل عقبة رئيسية أمام توسيع العلاقات التجارية الثنائية، ويجب إزالتها.

وأفادت وكالة شيعة برس الاخبارية، أن رئيس مجلس التجارة الروسي – الإيراني “فلاديمير أوبيدنوف” صرح اليوم الاثنين، على هامش الدورة الخامسة عشرة للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري بين إيران وروسيا، بأن المشكلات المصرفية جعلت من الصعب تطوير العلاقات التجارية الثنائية.

وأضاف: في عام 2018، بلغ حجم التجارة الإيرانية مع روسيا حوالي 1.7 مليار دولار، ولكن لدى الجانبين القدرة على زيادة هذا الحجم.

وقال اوبيدنوف : بالنظر إلى القدرة الكبيرة للغاية لروسيا وإيران في مجال التجارة، فإن هذا الرقم لا يكاد يذكر، وتنمية التعاون التجاري بين البلدين أمر ضروري.

وأضاف رئيس مجلس التجارة الروسي الإيراني، ان المعدات الطبية الإيرانية تتميز بأسعار وجودة معقولة مقارنة بالدول الأوروبية.

وتابع: حتى الآن ، عقدت عدة اجتماعات مع الشركات الإيرانية لتصدير هذه المعدات والتقنيات إلى روسيا.

وبدأ الاجتماع الخامس عشر للجنة المشتركة للتعاون الاقتصادي والتجاري بين إيران والاتحاد الروسي والملتقى التجاري الثاني بين إيران وشمال القوقاز، أعماله يوم أمس الأحد ، ويستمر لمدة ثلاثة أيام بحضور مسؤولين وناشطين من القطاعين العام والخاص في البلدين في مدينتي طهران وأصفهان./انتهى/.