أكد مساعد الرئيس الايراني للشؤون العلمية والتقنية”سورنا ستاري”، أن ايران سجلت اعلى نموا علميا في عام 2011 وحاليا تتصدر غرب آسيا وبالمركز 15 عالميا.
وأوضح  ستاري في المنتدى الدولي للتقنية والابداع في آسيا واوقيانوسيا الذي عقد في طهران ، أن الشركات الناشئة أوجدت حراكا وديناميكية ببيئة الابتكار، وبعضها تمكن من ملء فراغ اللاعبين العالمين مثل “يوتيوب” و”أمازون” في ايران، وتحولت الى شركات مقتدرة، تبحث عن الحضور في اسواق المنطقة.
وأشار الى تطور الشركات الناشئة في ايران الذي لم يقتصر على الاتصالات وتقنية المعلومات بل شمل قطاعات التكنولوجيا الحيوية والخلايا الجذعية وتقنية النانو والفضاء والتقنيات، مؤكدا أن دعم اكثر من 4300 شركة معرفة محلية والصعود المضطرد لمركز ايران بمؤشر الابتكار يعكس النجاحات بهذا المجال.
وشدد على ان ايران مصممة على لعب دور بمجال العلوم والتقنيات، بين دول آسيا وأوقيانوسيا ،وتؤمن بان التعاون الاقليمي الوثيق يشكل الطريق الاوحد لحل قضايا المنطقة ومنع الاحتكارية المتبناة من بعض القوى.

المصدر: وكالة انباء فارس