انطلقت اليوم السبت في عاصمة طاجيكستان دوشنبه أعمال قمة “التعاون وبناء الثقة في آسيا”.

وأفادت وسائل إعلام روسية بأن الرئيس الروسي بوتين قد يستعرض أثناء كلمة سيلقيها في القمة المواقف الروسية من أفغانستان وسوريا وخطة العمل المشتركة حول البرنامج النووي الإيراني والوضع في شبه الجزيرة الكورية.

وأشار الكرملين الى أن بوتين ينوي الإشارة الى أهمية بذل جهود جماعية لتشكيل نظام عالمي عادل وضرورة تعزيز التعاون بين الدول الآسيوية في مجال مكافحة الإرهاب.

وتشارك في هذه القمة 27 دولة بما فيها أذربيجان وأفغانستان وبنغلادش والبحرين وفيتنام ومصر وإسرائيل والهند والأردن والعراق وإيران وكازاخستان وكمبوديا وقطر وقرغيزستان والصين ومنغوليا والإمارات وفلسطين وباكستان وكوريا الجنوبية وروسيا وطاجكستان وتايلاند وتركيا وأوزبكستان وسريلانكا و13 مراقبا بما فيها بيلاروس وإندونيسيا ولاوس وماليزيا والولايات المتحدة وأوكرانيا والفلبين واليابان والأمم المتحدة وجامعة الدول العربية ومنظمة الهجرة العالمية ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا والجمعية البرلمانية للبلدان الناطقة باللغات التركية.