أصيب عشرات المواطنين بالرصاص الحي وعدد آخر بالاختناق نتيجة إطلاق قنابل الغاز من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي صوب المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار.

وأفادت وكالة شيعة برس، أن وزارة الصحة بغزة،  اوضحت إن 34 مواطنين أصيبوا بجراح مختلفة من قبل الاحتلال الاسرائيلي خلال الجمعة ال 61 لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة وإصابة مسعف ومسعفة بجراح مختلفة شرق جباليا ورفح. حتى كتابة الخبر (4:25م).

وتوافد آلاف المواطنين الفلسطينيين، إلى مخيمات العودة قبالة السياج الفاصل شرق قطاع غزة، للمشاركة في مسيرة العودة في جمعة “الضفة لن تهود بل سنحميها بدمائنا” التي دعت لها الهيئة الوطنية العليا لمسيرة العودة وكسر الحصار.

وأطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي على المتظاهرين السلميين وابل من الرصاص الحي والمطاطي والغاز المسيل للدموع والمياه العادمة صوب المتظاهرين ، ما أدى لإصابة عدد من المواطنين بالاختناق والرصاص المطاطي.

تأتي هذه المسيرة بعد ليلة من التوتر حيث قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي أهدافاً للمقاومة في شرق مدينة غزة، فيما أطلق صاروخ من قطاع غزة على مستوطنات غلاف غزة، وأحدث أضرار في منازل المستوطنين.

وجاء على الفور المبعوث الأممي لعملية التسوية في الشرق الأوسط ميلادينوف إلى قطاع غزة لتهدئة الوضع من التدهور والتقى قادة حماس ومن ثم غادر.

يشار إلى أن الاحتلال يماطل في الالتزام بالتفاهمات الأخيرة التي جاءت برعاية مصرية قطرية أممية لتسهيل الحياة على الفلسطينيين في القطاع المحاصر./انتهى/