أكد قادة منظمة شنغهاي على أن الحوار على أساس الحفاظ على سيادة سوريا هو السبيل الوحيد لتسوية الوضع في البلاد.

وقال البيان الختامي لقمة منظمة شنغهاي للتعاون، التي تعقد في بشكيك عاصمة قيرغيزيا: “زعماء الدول الاعضاء يؤكدون موقفا موحدا قائما على أن الحوار على اساس احترام سيادة واستقلال ووحدة اراضي سوريا هو السبيل الوحيد للتسوية”.

وقال البيان الختامي للقمة: “الدول الأعضاء مستمرة في التعاون في مسائل نزع السلاح النووي ومراقبة عدم انتشاره والاستعمال السلمي للطاقة الذرية والردود السياسية والدبلوماسية للتحديات الإقليمية التي تواجه أنظمة عدم الانتشار”.

وتضم منظمة شنغهاي في عضويتها 8 دول، الهند وكازاخستان وقرغيزيا والصين وباكستان وروسيا وطاجيكستان وأوزبكستان. وحصلت 4 دول، منغوليا وإيران وأفغانستان وبيلاروسيا، على صفة المراقب. وهناك 6 شركاء حوار مع المنظمة، سري لانكا وتركيا وأذربيجان وأرمينيا وكمبوديا ونيبال.