أكد الرئيس الإيراني “حسن روحاني”، اليوم الجمعة، أن علاقات طهران مع بكين كانت وستظل دائما استراتيجية بالنسبة لبلاده، قائلا إن الشعب الإيراني يكون أكثر اتحادا وأكثر مقاومة كلما زادت الضغوطات الأجنبية ضده.

واعرب الرئيس الايراني اليوم الجمعة خلال اللقاء مع نظيره الصيني شي جين بينغ على هامش الاجتماع التاسع عشر لقمة الدول الاعضاء بمنظمة شانغهاي للتعاون في العاصمة القرغيزية بيشكك عن ارتياحه لمسار تنفيذ الاتفاقيات بين البلدين مؤكدا ان العلاقات بين ايران والصين كانت وستبقى استراتيجية دائما.

واضاف روحانی ان ايران ملتزمة التزاما تاما بتعهداتها في الاتفاق النووي فیما تخلت الولایات المتحدة عن التزاماتها الدولية دون اية مبررات، معتبرا ان الضغوط التي تمارسها واشنطن على ايران والصين والدول الاخرى تهدف الى تعزيز سلطتها على أسيا والعالم .

واعلن الرئيس الايراني حسن روحاني ترحيب طهران بمواصلة التعاون وتنفيذ المشاريع المشتركة مع بكين في مجالات الطاقة والنقل والصناعة وقال ان وقوف ايران والصين امام النزعة الامريكية الاحادية يخدم مصالح أسيا والعالم.