أكد ناطق القوات المسلحة اليمنية العميد يحيى سريع أن استهداف مطار أبها بصاروخ كروز يأتي في إطار الدفاع عن النفس والرد المشروع على العدوان والحصار وإغلاق المطارات منذ 5 سنوات.

وقال العميد سريع “أمام تعنت دول العدوان واستمرار أسلوبها العدواني عسكريا واقتصاديا وإنسانيا فإننا لن نألوا جهدا في ردع العدو ورفع بغيه وظلمه على شعبنا اليمني وهو أمر كفلته لنا كافة القوانين الدولية والأعراف البشرية”، بحسب ما افاد موقع قناة “المسيرة” اليمنية.

وأضاف “ننوه إلى ما سبق ونبهنا إليه كافة المواطنين والشركات العاملة في دول العدوان إلى الابتعاد عن كافة المطارات والمواقع العسكرية”.

وأكد أنهُ طالما بقي العدوان الغاشم والحصار الجائر على اليمن فعلى المعتدي أن يتيقن أننا لن نقف مكتوفي الأيدي تجاه ذلك.

وكان ناطق القوات المسلحة اليمنية العميد سريع قد أكد في وقت سابق اليوم أن صاروخ كروز الذي أطلق صباحا على مطار أبها استهدف برج المراقبة وأصاب هدفه بدقة عالية ما أدى إلى توقف المطار عن العمل.

وقال إن صاروخ كروز المجنح دك برج المراقبة بشكل مباشر ما أدى إلى تدميره وخروجه عن الخدمة، مشيرا إلى تعطل الملاحة الجوية في المطار.

وأضاف سريع “لم تستطع أحدث المنظومات الأمريكية التصدي للصاروخ وقد أصابت هذه الضربة العدو بالذعر والخوف وتسببت بحالة إرباك كبيرة في صفوفهم”.