أوضح وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف”، أن الهدف المشترك لإيران وألمانيا والاتحاد الأوروبي الحفاظ على الأتفاق النووي ومنع التوتر في المنطقة.

وأفادت وكالة برس شيعة، أن وزير الخارجية الإيراني “محمد جواد ظريف” اشار خلال مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره الألماني “هايكو ماس”، إلى أن جمعتنا اليوم مباحثات جدية للغاية وطويلة نوعا ما مضيفا أن الهدف المشترك لإيران وألمانيا والاتحاد الأوروبي الحفاظ على الأتفاق النووي ومنع التوتر والصراع في المنطقة بالاضافة إلى تمتع الشعب الإيراني بمزايا الاتفاق النووي.

وفي معرض رده علی سؤال صحافي ألماني، أکد ظریف علی أننا لم ولن نکون بادئة بحرب  واذا خاض أحد الحرب معنا فلن یکون ذلك البلد الجهة التي تنهیها.

من جانبه، قال وزیر الخارجیة الألماني اننا نحاول تنفیذ التزاماتنا بموجب الإتفاق النووي ولکن لا نستطیع أن نحدث معجزة.

وتابع أن منطقة الشرق الأوسط تعیش ظروفا حساسة وأن تصعید التوتر  وخروجه عن السیطرة لایصب في صالح أحد موضحا أن الیوم أجرینا مفاوضات مکثفة حول الإتفاق النووي ونسعی للعمل بتعهداتنا ضمن الإتفاق وبالطبع لیس بمقدرتنا أیضا حدوث معجزة./انتهى/