قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسي إن طهران لا ترى أملا تعقده على الالية المالية الاوروبية للتعامل التجاري مع ايران “اينستكس”، مؤكدا لو كانت ذات جدوى لنفعت حتى الآن.

وأفادت برس شيعة أن  عباس موسوي صباح اليوم الاثنين اشار في لقائه الصحفي الأسبوعي، حول بعض الأخبار التي اشارت الى طلب إيران من روسيا لشراء منظومة  “S 400 ” الدفاعية: إننا لا نشعر بحاجة إلى هذه المنظومة، وخبرائنا قد صمموا أنظمة لا تقل كفاءة عنها.

ورداً على سؤال حول عملية تطبيع العلاقات بين إيران وأوروبا، قال موسوي: توقعنا من الاتحاد الأوروبي هو الوفاء بالتزاماته. إما أنهم لم يرغبوا أو لم يتمكنوا من الوفاء بالتزاماتهم، وهو أمر مؤسف للغاية.

وتابع : من المؤسف للغاية أنه في عالم اليوم المتحضر، ان يقوم بلد بسن قانون، ويفرضه على الدول الاخرى ولا يسمح للدول بأن تكون لها علاقات تجارية حرة مع بعضها البعض. من المؤسف أننا نرى الانفرادية في القرن الحادي والعشرين.

و رداً على سؤال من مراسل إرنا مفاده ماهو تقييم وزارة الخارجية لاجراءاتت الجانب الأوروبي خلال مهلة الستين يوما التي حددتها إيران؟ قال المتحدث باسم الخارجية: لم نشهد أي إجراء خاص لتلبية مطالبنا وإقناع إيران بشكل ملموس، نأمل أن يتخذ الأوروبيون خلال هذه الفترة الزمنية إجراءات ملموسة وأكبر، لأنهم يعلمون إن إيران ستتخذ الخطوة الثانية بتصميم حاسم./يتبع/